MZ-Switch .. جهاز جديد لتعقب اللياقة البدنية

MyZone، جهاز تتبع اللياقة البدنية لصدرك وذراعك ومعصمك MZ-Switch، تقول الشركة: إنه أول جهاز في العالم يراقب قراءات PPG (التمثيل الضوئي) و ECG (مخطط كهربية القلب) لمراقبة النشاط بدقة أكبر مع عدد أقل من النقاط العمياء.

النقطة الأساسية هنا هي كيف يمكن أن تتأثر دقة أجهزة مراقبة معدل ضربات القلب القائمة على المعصم (أي معظم الأجهزة القابلة للارتداء) عند الإمساك بجسم ما، مما يؤثر على تدفق الدم بطريقة لا تتعلق بجهودك.

تقول MyZone إن مفتاح MZ القائم على المعصم يجب أن يظل دقيقًا بنسبة 95 بالمائة لأي نشاط لا تقيده الحركات المتكررة، مثل السباحة والأنشطة النموذجية مثل الجري والتمدد عالي الكثافة.

تعد تقنية التتبع قياسية، مع مستشعر التدفق البصري الذي يضيء ضوء LED في الجلد لقياس حركة الدم في الذراع.

يتطابق هذا التدفق مع ضربات القلب التي تضخ الدم في جميع أنحاء الجسم لتحديد معدل ضربات قلب المستخدم.

بالنسبة للتمارين التي تتضمن حركات معصم ثقيلة، مثل: رفع الأثقال أو التجديف، يمكن توصيل مفتاح MZ بساعدك.

يستخدم جهاز مراقبة الساعد مستشعر تدفق الدم البصري (كما هو الحال عند ارتداء الجهاز على المعصم).

ولا يزال الصدر يوفر أكبر قدر من اليقين، مع دقة ECG بنسبة 99.4 بالمائة ومراقبة معدل ضربات القلب الأكثر استجابة.

يحتوي الجهاز على ذاكرة مدمجة مدتها 36 ساعة لتتبع التدريبات بعيدًا عن هاتفك أو شبكات الصالة الرياضية ويمكن توصيله بنظام Android Wear و Strava و Garmin و MapMyRun و Apple Health.

يعد MZ-Switch محطة لياقة منفصلة عن الأجهزة القابلة للارتداء التي قد تستخدمها لتتبع التدريبات الخاصة بك.

تخطط الشركة لاستهداف جهاز التتبع الجديد من خلال برامج الصحة والتعليم للشركات، بالإضافة إلى سلاسل صالات الألعاب الرياضية الكبيرة.

وفقًا للرئيس التنفيذي لشركة MyZone، يهدف MZ-Switch إلى توسيع نطاق جاذبية تتبع اللياقة البدنية عالي الدقة للشركة، وهو بسيط بما يكفي لفهمه لغير الرياضيين.

نظرًا لأن الجهاز لا يحتوي على شاشة عرض، فمن غير المرجح أن يكون عمر البطارية مصدر قلق.

تقدر MyZone أنك تحصل على 140 ساعة من عمر البطارية بشحنة واحدة إذا تم استخدامها للتتبع المستند إلى الصدر، بينما يجب أن تستمر لمدة 35 ساعة أثناء استخدامها عبر المعصم أو الساعد (باستخدام تقنية PPG).

يتوفر MZ-Switch للشراء مباشرة من MyZone ابتداءً من اليوم بسعر 160 دولارًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى