برمجية التجسس الصينية Jian مستنسخة من وكالة الأمن القومي

تم إصدار Check Point مشيرًا إلى أن بعض الميزات في البرامج الضارة الصينية التي تسمى Jian تشبه إلى حد بعيد بعض أدوات القرصنة التابعة التي تم تسريبها إلى الإنترنت في عام 2017.

استخدم الجواسيس الصينيون كودًا طورته وكالة الأمن القومي الأمريكية لأول مرة لدعم عمليات القرصنة الخاصة بهم، وهو مؤشر آخر على كيف يمكن للبرامج الضارة التي طورتها الحكومات أن تأتي بنتائج عكسية ضد منشئيها.

وصفت الشركة جيان بأنها نوع من التقليد، نسخة صينية طبق الأصل.

يأتي هذا الاكتشاف في وقت يجادل فيه بعض الخبراء بأن الجواسيس الأمريكيين يجب أن يكرسوا المزيد من الطاقة لإصلاح العيوب التي يجدونها في البرامج بدلاً من تطوير ونشر برامج ضارة لاستغلالها.

اكتشفت شركة لوكهيد مارتن – التي قيل إنها حددت الثغرة الأمنية التي استغلها جيان في عام 2017 – برامج ضارة صينية داخل شبكة مجهولة تابعة لجهات خارجية.

وقالت لوكهيد في بيان “إنها تقيم بشكل روتيني برامج وتقنيات الطرف الثالث لتحديد نقاط الضعف”.

تعمل البلدان في جميع أنحاء العالم على تطوير برامج ضارة تصيب أجهزة منافسيها من خلال الاستفادة من العيوب في البرامج التي تشغلها.

وفي كل مرة يكتشف الجواسيس عيبًا جديدًا، عليهم أن يقرروا ما إذا كانوا سيستغلونه بهدوء أو يصلحوا المشكلة لإحباط المنافسين والمحتالين.

جذبت المعضلة انتباه الرأي العام بين عامي 2016 و 2017، عندما نشرت مجموعة غامضة تطلق على نفسها اسم Shadow Brokers بعضًا من أخطر الأكواد الإلكترونية الخاصة بوكالة الأمن القومي، مما سمح لمجرمي الإنترنت والدول المنافسة بإضافة أدوات قرصنة رقمية أمريكية الصنع إلى ترساناتهم.

اقترحت شركة مايكروسوفت في تقرير استشاري نُشر في عام 2017 أن البرنامج الضار مرتبط بمجموعة صينية تسمى Zirconium، والتي اتُهمت العام الماضي باستهداف منظمات وأفراد مرتبطين بالانتخابات في الولايات المتحدة.

يقول Checkpoint: تم تصنيع Jian في عام 2014، قبل عامين على الأقل من ظهور Shadow Brokers.

بالاقتران مع البحث الذي نشرته شركة الأمن السيبراني المملوكة لشركة Broadcom Symantec في عام 2019 حول حادثة مماثلة، يشير هذا إلى أن وكالة الأمن القومي فقدت السيطرة بشكل متكرر على برامجها الضارة على مر السنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى