محادثات آبل مع هيونداي بشأن السيارة الكهربائية توقفت مؤقتًا

أجرت شركة آبل محادثات مع هيونداي موتور وكيا موتورز حول بناء سيارة كهربائية، لكن المحادثات توقفت مؤخرًا، وفقًا لما ذكرته بلومبرج.

وفقًا لأشخاص مطلعين على الموقف، تناقش Apple أيضًا خططًا مماثلة للسيارة الكهربائية مع شركات تصنيع سيارات أخرى.

تم تكثيف العمل في المشروع السري المسمى Project Titan في الأشهر الأخيرة، وهذا المشروع لديه القدرة على تحويل صناعة السيارات وسلسلة التوريد بطريقة مماثلة لإعادة ابتكار Apple للسوق الاستهلاكية.

تراجعت هيونداي، التي تمتلك حصة مسيطرة في كيا، في يناير عن بيان قالت فيه إنها تجري محادثات مع أبل.

أثار الإعلان والتقارير الأخرى الخاصة بالمحادثات قلق شركة Apple، التي أبقت مشاريع التطوير سرية لسنوات وتتحكم في العلاقات مع الموردين بكفاءة لا تعرف الرحمة.

ليس من الواضح ما إذا كان – أو متى – يمكن استئناف المناقشات بين Apple و Hyundai.

لا يوجد سوى عدد قليل من صانعي السيارات العالميين الذين لديهم القدرة على تصنيع المركبات بكميات كبيرة مطلوبة، ومن غير الواضح كم منهم سيكون مهتمًا بالتعاون مع Apple.

هناك عقبات أخرى أيضًا، حيث قال أحد الأشخاص المطلعين على الموقف: إحدى العقبات هي الخلاف داخل مجموعة هيونداي حول أي من علاماتها التجارية، هيونداي أو كيا، قد تبني السيارة الكهربائية لشركة آبل.

وقال الشخص إنه إذا استؤنفت المحادثات في النهاية، فمن المرجح أن تصنع كيا سيارة أبل في مصنعها في جورجيا.

يظل الشاغل الرئيسي للصناعة هو مدى جدية Apple في منافسة Tesla و General Motors وغيرهما من صانعي السيارات الكهربائية، وما إذا كانت بحاجة إلى مصنع حالي حتى يتمكن من إطلاق منتجها الخاص.

تمتلك شركة كوبرتينو، التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، فريقًا صغيرًا من المهندسين الذين يطورون أنظمة القيادة، بالإضافة إلى المصممين، ولكن مع وجود أعمال التطوير في مرحلة مبكرة، فمن المحتمل ألا يحدث أي إطلاق لمدة خمس سنوات أخرى.

يشير هذا إلى أن الشركة المصنعة لـ iPhone لديها المزيد من الوقت لاتخاذ قرار بشأن الشركاء المحتملين في صناعة السيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى