جوجل تقدم أدوات محسنة لتتبع النوم لتطبيقات أندرويد

يتحرك فريق تطوير نظام التشغيل هذا الأسبوع لإنشاء واجهة برمجة تطبيقات لتتبع النوم منخفضة الطاقة لمطوري Android التابعين لجهات خارجية المتاحة للجمهور.

هذا يعني ببساطة أن المطورين سيكونون قادرين على إنشاء تطبيقات أفضل لتتبع النوم، مع عدم استخدام الكثير من الطاقة.

ويلجأ الكثير من المستخدمين للهاتف، في حالة عدم وجود ساعة ذكية، لمراقبة عادات النوم، وعلى الرغم من عدم وجود نقص في التطبيقات التي تدعي أنها تؤدي المهمة، إلا أنها ليست كلها على مستوى المهمة.

تتطلع Google إلى تغيير ذلك من خلال إتاحة واجهة برمجة التطبيقات لتتبع النوم منخفضة الطاقة للجمهور.

يقول الفريق أنه عندما تكون واجهة برمجة التطبيقات هذه قيد الاستخدام، هناك طريقتان يمكن للمستخدمين من خلالها رؤية البيانات.

يتم الإبلاغ عن البيانات في فترات زمنية مدتها 10 دقائق للتطبيقات، ثم يتم تجميع المستخدمين بمجرد اكتشاف التنبيه.

وفقًا لـ Google، فإن هذا الإعلان يعني نظريًا أنه يمكن للمطورين الآن استخدام مجموعة الأدوات لترقية الخدمات الحالية وإنشاء تطبيقات Android جديدة توفر المزيد من البيانات، مع الحفاظ على عمر بطارية هاتفك.

وإذا كنت أحد مطوري Android، فيمكنك الوصول إلى API في أحدث إصدار من خدمات Google Play.

وباستخدام واجهة برمجة التطبيقات، يمكنك الاطلاع على تقرير ثقة النوم المنتظم كل 10 دقائق وتقرير قطاع النوم الأوسع بعد اكتشاف الاستيقاظ.

وعلى الرغم من أن إشارات المستشعرات المتعددة التي تستخدمها تطبيقات تتبع النشاط يمكن أن تلحق الضرر ببطارية هاتفك، إلا أن Google تقول إن واجهة برمجة التطبيقات لتتبع النوم تركز على عملية اكتشاف النوم لتعزيز الأداء.

توضح Google أنها تعاونت مع أحد التطبيقات، والذي يوفر أيضًا ميزات، مثل: النتائج الذكية والسونار، لتتبع نومك من مسافة بعيدة، للتأكد من أنه يعمل بشكل صحيح.

لإبقاء الأمور محدثة، تعمل Google باستمرار على إصلاح مجموعة برامجها الخاصة بالنوم والعافية، بما في ذلك Fit و Bedtime، لكن توسيع واجهة برمجة التطبيقات لميزة تتبع النوم الخاصة بها موجه نحو زيادة الخيارات في متجر التطبيقات الخاص بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى