كيف تجذب العملاء لعلامتك التجارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أداة مهمة للشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء ؛ للترويج للعلامة التجارية وجذب العملاء المحتملين، إلا أن استراتيجيات التعامل في هذه المواقع تتطلب مهارة وخبرة لتحقيق أقصى استفادة منها.

يتفق العديد من الخبراء على أن أفضل طريقة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز علامتك التجارية هي التركيز على الإجابة عن سؤالين، وهما: كيف تبدأ محادثة مع عميل؟ وماذا يمكنك أن تتعلم من تلك المحادثة؟ ثم استخدم الاستراتيجيات التالية:

أولاً: لطرح المزيد من الأسئلة:

في الوقت الحاضر، بدلاً من مجرد مشاركة أفكارك حول موضوع ما وتأمل أن يشاركها متابعوك مع أصدقائهم، حاول طرح أسئلة مدروسة على متابعيك، وبعد ذلك عندما يردون حاول إبقاء هذه المحادثة مستمرة لأطول فترة ممكنة.

من خلال القيام بذلك، يمكنك العثور على أفكار مثيرة للاهتمام يمكنك استخدامها لاحقًا، حيث يمكنك الاستفادة من وجهات النظر المختلفة والبديلة حول عملك أو منتجك لتحسينه للأفضل.

عندما يجيب المشاركون على هذا النوع من الأسئلة، فغالبًا ما ينبع ذلك من تجاربهم الواقعية مع المنتج أو الخدمة التي تقدمها لهم، وغالبًا ما تؤدي مثل هذه المحادثات إلى إطلاق علاقات جديدة يمكنك التعلم منها مع احتمال أن يكون بعضها سيتحول شركاء المحادثة إلى عملاء دائمين لمنتجك أو خدمتك.

ثانيًا: استخدام استطلاعات الرأي:

يسمح لك باكتساب رؤى من جمهورك، ولكن مع مزايا إضافية لا توفرها معظم الأدوات الأخرى، على سبيل المثال: إذا كنت تشك في إطلاق منتج توقفت عن إطلاقه لفترة طويلة، فيمكنك استطلاع رأي جمهورك حول هذا يهم أثناء عرض خيار عليهم ذكر الشيء الذي يرونه مناسبًا لإضافته أو إزالته من المنتج أو الخدمة التي تريد إطلاقها مرة أخرى.

ثالثًا: التعلم من النقد:

من أفضل فوائد وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تعتبر أيضًا أخطرها، أنه يمكن لأي شخص الوصول إلى عملك وانتقاده، سواء كان نقدًا بناءً أو مجرد نقد من أجل النقد، وفي كلتا الحالتين يمكنك الاستفادة من هذه آراء للمساعدة في صقل أفكارك أو تغيير رأيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى